rtytyيبليليبليبلبيليبليبليسبلسسثفلقليليبليبلييبليب
Demo Builder Toggle
تسجيل الدخول

ادخل الى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني
Menu

          الإتحاد العام لطلاب اليمن في الصين هو كيان طلابي ديمقراطي تطوعي مستقل يمثل الطلاب اليمنيين في الصين  تأسس في يوم الثلاثاء 6/2/2013م. وقد تم الإعلان رسميا عن ذلك داخليا بين الطلاب وخارجيا عبر وسائل الإعلام اليمنية ، ومنذ ذلك اليوم البهيج أصبح الحلم الذي راود الكثير من الطلاب اليمنيين الدارسين في الصين ولسنوات طويلة واقعا ملموسا واصبح الواحة التي يعبر من خلاله الطلاب عن إجتماع كلمتهم ولحمتهم، وصار القناة التي يتبادلون من خلالها الخبرات، وتمكنهم من الحصول على ما يحتاجونه من خدمات طلابية

       إن عملية تأسيس الإتحاد العام لطلاب اليمن في الصين مرت بسلسلة خطوات بدأت في شتاء 2012 بالمؤتمر التأسيسي الذي أقامه الطلاب القادمين من عدة مدن في جوانزو، نتج عنه الخروج بعدة توصيات شكلت النواة الأولى لتأسيس الإتحاد. عقب ذلك عام كامل عمل خلاله الطلاب اليمنيين في مختلف المدن الصينية على صياغة وبلورة الأفكارالجديده للإتحاد الجديد، كما تم الإستفادة من اللوائح التنظيمية للإتحادات الطلابية اليمنية والعربية، وقد تجمعت العديد من الأفكار البناءة التى أثمرت عن النظام الأساسي للإتحاد، ثم شكلت لجنة مستقلة من ذوي الخبرة العلمية والإدراية واللغوية لصياغة مسودة النظام الأساسي للإتحاد والذي صار بدوره دستورا للإتحاد الطلابي، وبطريقة ديمقراطية حره ونزيهه وشفافة تم إنتخاب أعضاء اللجان الطلابية من المدن الصينيه التي يتواجد بها طلاب يمنيين، تلى ذلك إنعقاد المؤتمر العام الأول في مدينة أووخان خلال الفترة 5-8 فبراير 2013 وتم انتخاب اللجنة الإدارية الأولى للإتحاد العام، وقد بدأ الإتحاد أعماله من اليوم الذي تأسس فيه حيث قام بإعداد الخطة السنوية على مستوى الإتحاد العام وعلى مستوى اللجان الطلابية وعمل على تنفيذ الخطط من خلال المتابعة و التقارير الدورية المرفوعة.

      إن من أولويات الإتحاد خدمة الطلاب اليمنيين وتيسير المرحلة الدراسية التي يقضو نها داخل الصين والإستماع إلى شكاويهم والرفع بها إلى الجهات المعنية والأخذ بالمقترحات التى تساعد في تطوير الإتحاد، بالإضافة إلى الإستفادة من الخبرات المختلفة للطلاب في شتى المجالات العلمية والأكاديمية والثقافية والإجتماعية والرياضية

     لقد كانت ثمار هذا الإتحاد و التلاحم الطلابي ملموسة وفعاله وظاهرة للعيان منذ تأسيس الإتحاد وستضل - إن شاء الله - كذلك في المستقبل . فقد بدأ الطلاب جني ثمار هذا الكيان بعد أن تم إدراج أسمائهم ضمن القرار الوزاري الذي قضى برفع المساعدات المالية للطلبة اليمنيين المبتعثين في ا لخارج، وتجري المطالبة حاليا برفع سقف الرسوم الدراسية لطلاب التمويل الحكومي واعتماد المساعدات المالية للطلاب الحاصلين على مقاعد مجانية من الجامعات أو من الجانب الحكومي الصيني.

     وعلى الصعيد العلمي والأكاديمي والعديد من الجوانب الأخرى تم إنشاء موقع الإتحاد العام على الشبكة العنكبوتية ليكون الواجهة المعبرة عن الطلاب والملتقى العلمي والثقافي ومكاناَ لتبادل الخبرات والمهارات الطلابية هذا بالإضافة الى الصفحات الأخرى التي تم إنشائها على مواقع التواصل الإجتماعي كالفيسبوك والويتشات ومجموعات حوار في المجالات المختلفة على برنامجي الكيوكيو والويتشات. وقد تمكن الإتحاد من إصدار العدد الأول والثاني من مجلة الإتحاد . كم تم العمل على قيام الكثير من الدورات العلمية والثقافية والعديد من الأنشطة الرياضية والإجتماعية برعاية الإتحاد . كما تم التنسيق لإجراء مسابقة الأفلام القصيرة وافضل صورة وغيرها من المسابقات  هذه الأعمال بدورها شكلت حافزا كبيرا لإكتشاف مهارات الطالب اليمني في الصين .

إن الإتحاد ورغم مصادره المالية المحدوده والبسيطة يعمل وبشكل حثيث وبجهد جبار لخدمة الطالب اليمني في الصين . معتمدا على الجهد الذاتي والتطوعي لأعضائه وبدون أي مقابل وعلى المساعدات التي تقدمها الملحقية والقنصلية ببكين وتعاون أبناء الجالية اليمنية في الصين  فقد ساهمت كل تلك الجهود في انجاح المؤتمر التأسيسي للإتحاد  وكذالك المؤتمرات الثلاثة التالية في ووخان وجوانجوا وسي ان . التى كللت بالنجاح وأضهرت مدى فاعلية هذا الإتحاد وضرورته والأهمية الكبرى لإستمرارية أنشطته في كل النواحي والمجالات

    حاليا يعمل الإتحاد على تطوير الموقع الخاص بالإتحاد كون هذا الموقع يعكس صورة الاتحاد وأنشطته وفعاليته، وهو المرآة التي سينظر من خلالها الآخرون للاتحاد، كما أنه يعتبر حلقة وصل ومنصة لتبادل الخدمات والمعارف بين الطلبة، وكذلك يعمل الإتحاد في إستمرار انشطتة الطلابيه الدورية وإصدار الأعداد الدورية من مجلة الإتحاد. وفي نفس الوقت يعمل على حل المشاكل والعقبات التي قد تواجه الطالب اليمني في الصين

     كل الشكر والتقدير للجميع على جهودهم الجبارة ولكل من ساهم أو ساعد في دعم مسيرة الإتحاد والنهوض به

Product Tour