الراعي الذهبي

بيان الإنتفاضة الطلابية الصادر عن اتحادات طلاب اليمن في مختلف الدول

بيان | #الانتفاضة_الطلابية (2)

أشهر طويلة من المعاناة يعيشها طلاب اليمن في الخارج بدون أي مستحقات او دعم حكومي.

وبعد مناشدات مستمرة لكافة الجهات الحكومية لخصت كل المشاكل الي يعانيها الطالب ، وبعد وعود زائفة أطلقتها رئاسة الوزراء ووزارة التعليم العالي قبل شهر ونصف فيما يخص مستحقات الطلاب.

وانطلاقاً من المسؤولية الملقاة على عاتقنا دشنت الاتحادات الطلابية في كافة دول الابتعاث #الانتفاضة_الطلابية التي انطلقت بتاريخ 1 مايو 2020 ، بعد ذلك بوقت قصير تفاجئنا بإعلان رئاسة الوزراء عن استكمال إجراءات تحويل ربع واحد فقط من أصل ثلاثة أرباع مستحقة ومتأخرة لدى الحكومة في الوقت الذي يجب عليها قانونياً وأخلاقياً ودستورياً تحويل ثلاثة أرباع سعياً منها للالتفاف على مطالب الانتفاضة الطلابية التي اشتعلت في شتى دول الابتعاث وعليه فإننا نعلن وبشكل صريح وواضح الاتي :
– رفضنا القاطع للمهدئات التي تصرفها لنا وزارة التعليم العالي ورئاسة الوزراء والتي تهدف من خلالها كسب الوقت وتقليص عدد فترات استحقاق الأرباع سنوياً.
– استمرار الانتفاضة الطلابية والتي سنتخذ من خلالها خطوات حقوقية تصعيدية جديدة.
– سرعة صرف كافة المتأخرات وهي الربع الأول والثاني والرسوم الدراسية وكذا اعتماد الطلاب المبتعثين الواصلين الى بلدان الدارسة للعام 2019/2020م.
– حل كافة المشاكل التي تضمنتها البيانات السابقة طلاب الاستمرارية ووزارة الدفاع والجامعات ، وطلاب النفقة الخاصة والخريجين والمنزلين من الربع الثالث والرابع .
– التحقيق مع الجهات المتسببة في مضاعفة معاناة الطلاب بشكل شفاف وواضح.

ختاماً ، نؤكد أن مطالبنا مشروعة و سنسلك كل الطرق المشروعة لانتزاعها وندعو كل الطلاب و القنوات الفضائية والاقلام الحرة الى التفاعل مع قضيتنا وإيصالها الى كل من يهمه الامر.

صادر عن : اتحادات طلاب اليمن في الخارج
بتاريخ : 2/5/2020م.

#الانتفاضةالطلابية
#اصرفوا
مستحقاتالطلاب
#فيروس
كورونايقتلنا
#انتفاضة
البطونالخاوية
#الخطوات
التصعيدية

 

 

 

بيان  الانتفاضة الطلابية

تتابع اتحادات طلاب اليمن في الخارج بقلق بالغ تمادي الحكومة في تجاهل معاناة الطلاب والخطر الذي يحيط بهم جراء تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) الذي حصد مئات الآلاف من الأرواح وأصاب الملايين حول العالم، رغم المناشدات والتحذيرات العديدة التي أطلقتها الاتحادات منذ بداية انتشار هذه الجائحة.

إن العبث بمستقبل الطلاب خلال السنوات الماضية والتأخير المتكرر لمستحقاتهم والتلاعب بها في ظل غياب تام لأي رقابة أو محاسبة للجهات المسؤولة عن ذلك، قد شجع على التمادي في هذا العبث ليصل إلى تجاهل التهديد الحقيقي لحياة الطلاب في جميع دول الابتعاث المعرضون بشكل مباشر لخطر جائحة كورونا، خاصة بعد إصابة عدد من الطلاب اليمنيين في روسيا والاشتباه بإصابة بعض الطلاب اليمنيين في المملكة المغربية بهذا الفيروس الخطير، وعدم تحرك الجهات المعنية في الحكومة لإنقاذهم.

تابعت الاتحادات أيضاً التصريحات والوعود المتكررة بصرف مستحقات الطلاب من جهات رسمية منذ أكثر من شهر ونصف، بداية من تواصلنا بشكل شخصي مع مصادر مسؤولة في وزارة التعليم العالي في 10 – 27 مارس الماضي والذين أفادوا بوصول كشوفات مستحقات الربع الرابع للعام 2019 (والذي كان من المفترض أن يستلمه الطلاب في بداية أكتوبر 2019) إلى وزارة المالية، ثم تصريح وزير التعليم العالي أ. د. حسين با سلامه في 3 إبريل الحالي بأن رئيس الوزراء قد وجه بسرعة تحويل المستحقات المالية للطلاب، وتصريحه في 15 من نفس الشهر بأنه سيتم تحويل المستحقات المالية خلال أيام قليلة ثم تأكيد نائب رئيس الوزراء د. سالم الخنبشي في نفس اليوم بأن مجلس رئاسة الوزراء أقر في اجتماعه تحويل الربع الأول للعام 2020، رغم أن الطلاب ما زالوا ينتظرون مستحقاتهم للربع الرابع 2019 رغم كل التصريحات والوعود السابقة.

إن ما يحدث في أروقة وزارة التعليم العالي ورئاسة الوزراء ووزارة المالية من وعود زائفة وتبادل للتهم غير مبرر ولا يمكن وصفه إلا بالعبث والتخبط واللاضمير واللامسؤولية يذهب ضحيتها آلاف الطلاب اليمنيين في الخارج الذين تزيد معاناتهم تعقيداً يوماً بعد يوم، وعليه فإننا نعلن عن انطلاق انتفاضةً طلابية في جميع دول الابتعاث والتي سنتبنى خلالها خيارات تصعيدية مفتوحة حتى الاستجابة لكافة مطالب الطلاب وهي كالتالي:
– أولاً: صرف الربع الرابع للعام 2019 والربعين الأول والثاني للعام 2020 بدون أي تأخير أو مماطلة.
– ثانياً: التحقيق في التقصير الذي حصل خلال هذه الظروف والتأخير المتعمد والغير مبرر لمستحقات الطلاب وإقالة المسؤولين عن ذلك وإحالتهم للتحقيق.
– ثالثاً: إيجاد حلول عاجلة للمشاكل التي تظمنتها البيانات السابقة باعتماد طلاب الاستمرارية وطلاب آخر مصرف في كشوفات الربع الرابع وطلاب النفقة الخاصة الذين توقفت قرارات إضافتهم للربعين الثالث والرابع للعام 2019، والمبتعثون الجدد المتواجدين في بلدان الدراسة وطلاب التبادل الثقافي واطلاب المنزلة أسماءهم من كشوفات الربع الثالث.
– رابعاً: عدم احتساب هذه الفترة ضمن فترة الابتعاث وصرف ربع إضافي للطلاب الذين ما زالوا في في دول الابتعاث بسبب توقف الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية.

ختاماً، ندعوا جميع الطلاب والناشطين والصحفيين والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني داخل اليمن وخارجها إلى التفاعل مع قضيتنا وإيصالها إلى كل من يهمه الأمر.

صادر عن اتحادات طلاب اليمن في الخارج
29 ابريل 2020م
#الانتفاضةالطلابية
#اصرفوا
مستحقات_ الطلاب
#فيروس_ كورونا_ يقتلنا
#انتفاضةالبطونالخاوية
#الخطوات_التصعيدية

الراعي الفضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى