الراعي الذهبي

بـيـــــــــان استنكار “ردم الفجوة” اتحادات طلاب اليمن في الخارج

عندما اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن اتفاقها التاريخي مع البرنامج السعودي لدعم واعمار اليمن، وذلك بالتكفل بدفع مستحقات الطلبة من مساعدات مالية ورسوم دراسية للمبتعثين في الخارج لعام كامل.
حينها أطل علينا وزير التعليم العالي في لقاء تلفزيوني ليبث من خلاله الامل للمبتعثين ويزف إليهم بشرى هذا الخبر وأطلق تلك العبارة التي تفائل بها الجميع وهي “ردم الفجوة” وتعني تقليص الفترة الزمنية الطويلة لتسليم مستحقات الطلاب التي كانت في عهد الوزير السابق.
وبعد عام كامل من ذلك الوعد تتسع الفجوة وتزداد المعاناة ويثبت تخاذل مسؤولي هذه الوزارة، ولسان الحال اين تلك الوعود الزائفة، وما حال تلك الفجوة التي لم تردم حتى اللحظة.

نحن في اتحادات الطلبة في الخارج نتابع عن قرب ما آل إليه وضع الطالب المبتعث وصعوبة الوضع المعيشي والصحي والتعليمي في بلد الغربة بدون مستحقات ورسوم دراسية التي هي من حق المبتعث.
كما نحمل الجميع المسؤولية بدايةً من رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء ووزير التعليم العالي ووزير المالية وكل من له علاقة، على هذا التساهل والفساد الواضح في ملف المبتعثين وحقوقهم. وبناءً على ذلك فنحن نطالب بالاتي:

١. سرعة صرف مستحقات الأرباع المتاخرة لعام ٢٠٢٠ و ٢٠٢١
٢. صرف الرسوم الدراسية لعام ٢٠٢٠/٢٠٢١
٣. معالجة وضع الطلاب المنزلة اسماءهم للربع الرابع والاول بدون أي مبرر قانوني وما زالوا منتظمين في دراساتهم وجامعتهم
٤. سرعة معالجة وضع أصحاب التمديد واصحاب التوكيلات حيث انه لم يتم الصرف حتى الان رغم اعلان الوزارة عن قبول التوكيلات.

وإيمانًا منا بعدالة هذه القضايا سيستمر هؤلاء الطلاب بالمطالبة بحقوقهم وسيحتم عليهم ذلك، وهي رسالة نوجهها لكل الجهات المسؤولة بتحمل مسؤولياتها والعمل الصادق لحل القضايا بدلًا عن الوعود العقيمة فلم يعد هناك مايمكن أن يصدقه الطالب المغلوب على أمره وسيكون عليه ان ينتزع حقوقه بكل الطرق المشروعة.

والله ولي التوفيق

اتحادات طلبة اليمن في الخارج
7/9/2021

https://m.facebook.com/groups/ysuc.org/permalink/3837590969675548/

الراعي الفضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف حاجب الاعلانات لتتمع بتصفح كامل للمقالات