الراعي الماسي

مناشدة عاجلة صادرة عن اتحادات الطلاب اليمنيين في دول الابتعاث لصرف مستحقات الطلاب

الراعي الذهبي

معالي دولة رئيس الوزراء د. معين عبدالملك

وزير التعليم العالي د. خالد الوصابي المحترمين

إننا في اتحادات طلبة اليمن في الخارج نتابع باهتمام وألم بليغ حالات جميع الطلبة المبتعثين ولا يخفى عليكم حالة الموفدين أنهم وبعد تأخر عام كامل من صرف مستحقاتهم المالية، وبعد المطالبات العديدة والتقارير التي رفعت عن أوضاع الطلاب المبتعثين  ارسال ربع واحد فقط.

ولا تقف المأساة هنا، بل نتفاجأ بإسقاط أسماء طلبة مستحقين من مختلف دول الابتعاث من كشوفات الاستحقاق بدون وجه حق، وكذلك عدم وصول مستحقات الرسوم الدراسية للطلبة والذين اصبحوا بعد شهر من الان ومع بداية السنة الدراسية الجديدة معرضين للفصل جميعا من جامعاتهم.

إن التأخر في صرف الرسوم الدراسية للطلبة للسنة الثانية على التوالي يعرض جميع الطلبة المبتعثين للطرد من الجامعات ويعرض مستقبلهم للخطر بعد ان قضوا سنينا في الدراسة ودفعت الدولة سنينا للأستثمار في مستقبل اليمن.
ونحن نحمل وزارة التعليم العالي والمالية ورئاسة الوزراء مسؤولية ضياع مستقبل الطلبة الذي لن نسمح به.

وعليه نناشدكم باسم المسؤولية التي تحملتم على عاتقكم أمانتها أمام شعبنا اليمني العظيم من أقصاه إلى أقصاه أن تصرفوا جميع مستحقات الطلبة المتعثين في الخارج لعام 2020 وفقاً للقانون المتمثلة في ما يلي:

  1. صرف جميع المستحقات المتأخرة لربع الثالث والرابع من سنة 2020.
  2. صرف جميع المستحقات المتأخرة للربع الأول والثاني لسنة 2021.
  3. سرعة صرف الرسوم الدراسية لعام 2020/2019 وللعام 2021/2020.
  4. سرعة معالجة القضايا والمشاكل الطلابية من اسقطت أسمائهم من كشوف الاستحقاق للربع الأول والثاني من سنة 2020.
  5. سرعة إعادة أسماء كل الطلاب المنزلين من كشوفات الربع الاول في دول الابتعاث بناء على توجيهات معاليكم .
  6. صرف مستحقات الطلبة الموقفة من قبل الملحقيات الثقافية في السفارات وتعديل البيانات لمن ورد أمام أسمائهم في كشوفات الربع الثاني اخر مصرف مالي بينما هم منتظمين في دراستهم .
  7. إعتماد موفدي الجامعات وكل الوزارات الاخرى وطلبة الاستمرارية ومعالجة أوضاع الطلبة الدارسين على نفقتهم الخاصة.
  8. سرعة صرف تذاكر الخريجيين.
  9. صرف ربع للطلبة العالقين في بلدان الإبتعاث بموجب توجيهات وزير التعليم العالي السابق .

معالي رئيس الوزراء إننا في اتحادات طلبة اليمن نعلم ما تمر به بلادنا من محن وصعوبات ونحن نقدر ذلك ولكن مستقبل طلبة اليمن أهم؛ فوق ما هو استحقاق قبل أن تكون مناشدة إنسانية تجاه أبنائكم فهم أبناء اليمن جيل المستقبل الذي سوف يبني حضارة اليمن السعيد، وهم عماد المستقبل وحجر زواياه والأساس المتين الذي يعتمد ويعول عليه في صناعة حاضر ومستقبل اليمن بفضل الله وبفضل تأهيلكم لجميع الطلبة المبتعثين في جميع المجالات.

وتقبلوا فائق التقدير؛؛؛

صادر عن اتحادات طلبة اليمن في الخارج
بتاريخ: 21.2.2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى